ثانوية عبد الحميد قباطي

منتدى خاص بثانوية عبد الحميد قباطي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
ما رأيكم
نطردهم
33%
 33% [ 2 ]
نبقي عليهم
67%
 67% [ 4 ]
مجموع عدد الأصوات : 6

شاطر | 
 

 داء السل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hocine-91
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 27
العمر : 26
  : function ejs_nodroit() { alert('ممنوع أستخدام الزر الايمن'); return(false); } document.oncontextmenu = ejs_nodroit;





  :

يا أهلنا في غزة .. نحن معكم


نحن مع غزة

تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: داء السل   الإثنين يناير 28, 2008 5:04 pm

السل مرض معد تسببه جراثيم دقيقة طالبية اكتشفها الباحث كوك، يصيب السل الإنسان والحيوان، ينتقل هذا المرض من إنسان مصاب الى آخر سليم بواسطة اللمس واستعمال أدوات يستعملها المصاب، كذلك إذا أكل الإنسان لحوم حيوانات مصابة أو شرب حليب بقر مصاباً بالمرض. عندما يسعل المريض تتطاير الجراثيم في الهواء وهذا يسهل أيضاً الإصابة. تدخل الجراثيم الجسم، تدور مع الدورة الدموية وتصل الى الكليتين، الكبد والرئتين، حيث تبقى مدة ثم تبدأ أعراض المرض وهي فقدان الشهية، الضعف، التعب الشديد، ارتفاع درجة الحرارة ثم السعال الشديد مع خروج الدم مع البصاق.
وهو مرض حاد أو مزمن قد يؤثر في أي نسيج من أنسجة الجسم ولكنه عادة ما يصيب الرئتين بشكل خاص، وذلك لأن الجسم يتكون من تركيبات خلوية تسمى درنات يحتجز بداخلها ما يسمى بالبكتريا العصوية. وهذا المرض غالبا ما يصيب الحيوانات التي تربى في المنازل مثل الأبقار والخنازير والطيور.

وتنتقل العدوى بالسل إلى الإنسان عن طريق البصاق إما من خلال القطرات المنقولة بالهواء أو عن طريق ذرات الغبار ونادرا ما تنقل عن طريق إفرازات الجسم الخارجية أو المنتجات الغذائية. وعلى العكس من الأمراض المعدية الأخرى، لا يوجد في السل فترة حصانة محددة. فالإصابة بالمرض لا تؤدي إلى مناعة دائمة منه، وذلك لأن البكتريا العصوية تظل كامنة في الجسم لمدة طويلة مما يمنح هذه البكتريا الفرصة للتكاثر وظهور أعراض المرض مرة أخرى. وعلى الرغم من أن أكثر من ربع سكان الارض حاملون للبكتريا العصوية المسببة للسل، إلا أن المرض يظهر لدى نسبة مئوية صغيرة نسبيا من الأشخاص. وينتشر هذا المرض بصورة كبيرة في مناطق الازدحام الشديد والفقر.

ولقد كان السل من أكثر الأمراض التي عرض لها الأطباء في الماضي وبينوا سببه وهو فساد الهواء في الرئة. ويعد ابن سينا في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي أول من وضع تشخيصا دقيقا عن التهاب الأضلاع والتهاب الرئة، وفرق بين الالتهاب الرئوي، وبين التهاب السحائي الحاد والثانوي. وهو يتحدث عن أعراض مرض السل ووصف الأشخاص المستعدين للإصابة بالمرض وصفا جيدا فيقول: في كتابه القانون : "هؤلاء هم المجنحون الضيقو الصدر العريضو الأكتاف من اللحم الطويلو الأعناق المائلو إلى قدام. والسن الذي يكثر فيه السل ما بين ثمان عشرة سنة إلى حدود ثلاثين سنة كما هي في البلاد الباردة أكثر... وقد يعرض للمسلول أن يمتد به السل ممهلا إياه برهة من الزمان، وأصحاب قروح الرئة يتضررون بالخريف". ثم يميز بين السل وغيره ويذكر علامات السل بقوله: "السعال، الذي كثيرا ما اشتد بهم ويؤدي إلى نفث الدم أو السدة، وحمى رقيقة لازمته تشتد عند الليل. ويفيض العرق منهم كل وقت، ويأخذ البدن في الذبول والأطراف في الانحناء والشعر في الانتشار وتبطل الشهوة للطعام".

والجد ير بالذكر أنه لا توجد أعراض في المراحل المبكرة من المرض. أما في المراحل المتقدمة، فإن الأعراض الشائعة في كل أشكال السل هي الحمى والإجهاد والعرق ليلا وفقد الشهية ونقصان الوزن. وفي السل الرئوي، يصاحب هذه الأعراض اضطرابات تنفسية مثل السعال وآلام في الصدر وإفراز بصاق مصحوب بالدم. ولقد كان الرزاي في القرن الثالث الهجري / التاسع الميلادي أول من لاحظ تقوس الأظافر في حالة الإصابة بالسل حيث يقول في كتابه الحاوي : "فإذا وقع في السل كمدت الوجنتان وذبل اللحم وتعقفت الأظافر". وقد استطاع أن يعالج مرض السل بالتغذية بالحليب المحلى بالسكر.
ويجب على مرضى السل البقاء في المستشفى أثناء المراحل الأولى من العلاج حتى يتم التحكم في المرض، وبعدها يسمح للمريض أن يعود لممارسة نشاطه العادي، إلا أن الأهوازي في كتابه كامل الصناعة نبه إلى صعوبة شفاء مرضى السل، بسبب حركة الرئة الدائمة، فهزاتها المستمرة تحيل من التحام القرحة. وقد يستغرق العلاج من ستة شهور حتى سنتين كاملتين.


و ما علاقة السل بمرض AIDS

يقضي فيروس HIV على جهاز المناعة ، مما يضعف استجابته للجراثيم و الفيروسات الأخرى و عندما يصاب الشخص بإصابة راقدة بالسل ، و يضعف جهازه المناعي ، تبدأ الجرثومة بالتكاثر مما يؤدي إلى الاصابة بمرض السل الفعال إذن المصابون بــHIV معرضون بشكل كبير لخطر الاصابة بمرض السل 0
و تنتشر الاصابة بمرض السل بشكل أسرع في الاشخاص المصابين بـــHIV لأن جهاز المناعة في الجسم غير قادر على مقاومة جرثومة السبل ، و نتيجة لذلك من المتوقع في السنوات القادمة ازدياداً ملحوظاً في حالات السل المعدية 0
من الواضح أن وباء AIDS/HIV قد جدد الحياة في عدو قديم 0
من الأهمية بمكان أن يتم تشخيص السل حال ظهور العلامات و الأعراض لكي تبدأ معالجته حالاً ، و تكون المعالجة فعالة في الشخص المصاب بــ HIV كما في الشخص غير المصاب به 0

كيف تساعد الاشخاص المصابين بمرض السل ؟؟؟

- تعرف على علامات و اعراض مرض السل ، و إذا شككت أن أحداً قد أصيب به ، اصطحبه إلى المركز الصحي ليتم التشخيص و تبدأ المعالجة 0
- يحتاج المصابون بالسل إلى كثير من الدعم لضمان استمرارهم بتناول الأدوية بكاملها طوال فترة المعالجة ( ستة إلى ثمانية شهور ) حتى و لو شعروا بصحة جيدة 0
- قدم الدعم و المساعدة لعائلات المصابين 0
لا تخف من رعاية و دعم شخص مصاب بالسل ، إن معالجة المرض سوف تشفي المصاب و تمنع انتشار السل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
داء السل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية عبد الحميد قباطي :: دروس :: علوم الطبيعة والحياة-
انتقل الى: